free counter statistics

أقوال و حكم : التسامح و التصالح و التعايش في سلم

كُـــلُّ البَشَرِ إِخْـــوَةٌ

يَـجِـبُ أَنْ تَـكُـونَ المَحَبَّةُ لَغَةً مُشْتَرَكَةً بَيْنَ جَمِيعِ البَشَرِ.

يَجِـبُ أَنْ نَتَصَالَحَ حَتَّى نَسْتَمِرَّ فِي العَــيْـــشِ جَـنْـــبًا إِلَى جَـنْـبٍ.

التَّـسَامُحُ زِينَةُ الفَضَـــائِــلِ.

النُّـفُـوسُ الكَبِيرَةُ وَحْـــدَهَا تَعْرِفُ كَـيْـفَ تُسَامِحُ

تَـسَامُحُ النَّفْـسِ مَـعْـنىً مِـنْ مُرُوءَتِهَا …

بَلِ المُرُوءَةُ فِي أَسْمَى مَعَانِيهَا – أحمد شوقي

لَــمَّا عَـفَـوْتُ وَلَمْ أَحْـقِـدْ عَــلَى أَحَدٍ …   أَرَحْتُ نَـفْسِي مِنْ هَمِّ العَـدَاوَاتِ – الشافعي

عَاشِرْ بِــمَـعْـرُوفٍ وَسَامِحْ مَــنِ اعْـتَـدَى … وَدَافِـعْ وَلَكِنْ بِالتِي هِـــيَ أَحْسَنُ – الشافعي

مَهْمَا تَعَلَّمَ النَّاسُ مِنْ فُــنُونِ، فَــلَنْ يَتَعَلَّمُوا شَيْئًا يُشْبِهُ فَــنَّ التَّسَامُحِ.. إنَّهَا القُـلُوبُ النَّقِيَّةُ التِي تُسَبِّحُ اللهَ الغَفُورَ الرَّحِيمَ. جلال الخوالدة

الرَّحْمَةُ أَعْـمَقُ مِنَ الحُبِّ و أَصْـــفَى وَ أَطْــهَــرُ ، فِـيهَا الحُبُّ ، وَ فِيهَا التَّضْحِيَةُ ، وَ فِيهَا إِنْكَارُ الذَّاتِ ، وَ فِيهَا التَّسَامُحُ ، وَ فِيهَا العَــطْـفُ ، وَ فِيهَا العَــفْوُ ، وَ فِيهَا الكَرَمُ …  مصطفى محمود

 

 

 

ملاحظة : الملف يحتوي على 11 صفحة

لتحميل او طباعة الملف : انقر الرابط التالي

أقوال و حكم : التسامح و التصالح و التعايش في سلم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى