الخط العربي و مهنة الخطّــاط

الخط العَرَبِي هو الفن الجميل للكتابة العربيّة .

يتميّز الخط العربي بـ:

  • المرونة .
  • الطّواعية .
  • قابلية المدّ والرّجع والاستدارة والتّشابك والتّداخل والتركيب ….
  • هو فن جميل يشدّ الناظر ويمتّعه بجماليّاته ممّا جعل له مكــــــــانة خاصّة بين الفنون التشكيلية.
  • الخط العربي يعتمد على قواعد خاصة تنطلق من التناسب بين الخط والنقطة والدائرة فتجعل  الخطّ يتهادى في رونق جماليٍ .
  • يستطيع الفنان إبداع نوع من الإيقاع نتيجة التّضاد بين الأجزاء والألوان.

– يحقّق الفنّان الماهر في لوحته إحساسا بصريا بالنّعومة والتكامل الفني.

استطاع الفنانون العرب استخدام الخط العربي على عديد الأسطح و الخامات المتنوعة كالمعادن والخزف والخشب والرخام والجص والزجاج والنّسيج والورق بأنواعه.

استعمل الفنانون الخط العربي في تزويق الروائع المعمارية كالمنازل و القصور و المساجد .

مراحل تطوّره:

لم يتطور الخط العربي دفعة واحدة، مثله في ذلك مثل اللغة والكتابة وغيره من الفنون، بل نما ونضج مع الزمن.

في بداياته استُخدم في النقوش وفي الوثائق المهمّة التي كانت تكتب على الرق، وفي المصاحف بصورة خاصة أو في المعاملات اليومية، والوثائق والمراسلات الخاصة التي تتطلب السرعة

ثم دخل الخط العربي مرحلة تطور سريع باستعماله للكتابة  من جهة ، وتجويده ليقوم بدور فني جمالي من جهة ثانية وقد بدأت النهضة الفنية للخط العربي مع بناء الكوفة ثم اتخاذها مقرًا للخلافة أيام الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

الخاتمة : استطاع الخط العربي أن يجذب إليه أنظار البشر في كافة أقطار العالم لجماله النّابع من تناسق خطوطه و لما يحتويه من حكم و أقوال جليلة .

 

هذه الصورة مصغّرة 

لتحميل أو مشاهدة أو طباعة الملف ( 2 صفحات) : انقر الرابط التالي

الخط العربي و مهنة الخطّــاط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *