نص زوبعة في البحر – وصف الزوبعة – العاصفة

في نحو السّاعة السّابعة سمعنا قعقعة عظمى، قد انبعثت من جميع جهات البحر في آن واحد، فاهتزّت الأرض و السّماء. و رأينا منظرا مخيفا جمدت له دماؤنا في عروقنا. رأينا الضّباب الذي كان يحولُ بيننا و بين رؤية السّفينة قد انحسر دفعة واحدة، فإذا السّفينة ذرّة هائمة في ذلك الفضاء الواسع، تعلو بها الأمواج و تسفل ˸ ان حاولت الدّنوّ من الشاطئ وقفت في وجهها الصخور النّـــاتــــئــــة المحدّدة الأطراف كأنّها رماح مصوّبة إلى صدرها،  أو أرادت الرّجوع من طريق أخرى  غير هذه الطريق عجزتْ عن مقاومة التّيّــــار لأنّـــــها أصبحت مجرّدة من جميع قوامها و أسلحتها. فقلاعها ممزّقة و ألواحها متناثرة و حبالها متطايرة و صواريها محطّــــــــمة و رجالها متهافتون على سطحها  لما نالهم من التّــــعب و الإعياء. و قد بدأ مؤخّرها يهبط و مقدّمها يرتفع، و بات الهلاك قاب قوسين منها أو أدنى.

و كانت العاصفة في تلك اللّحظة قد بلغت أوجها

….

لمشاهدة تحميل أو طباعة الملف بحجم كبير ( 2 صفحات)  : انقر الرابط التالي

نص زوبعة في البحر – وصف الزوبعة – العاصفة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق