الرئيسية / الإنتاجات الكتابية

الإنتاجات الكتابية

الإنتاجات الكتابية

اللحظة الحاسمة أو تضامن الأرانب

قصة مستوحاة من حكاية الحمامة المطوقة لابن المقفّع اللّحظة الحاسمة ما أجمل الطّبيعة : صفاء جوّ،  و نقاء هواء،  و إشراق شمس، و زقزقة عصافير . كلّ المخلوقات  تضحك مزهوّة ، الأزهار تملأ الجوّ عبيرا والعصافير تبني أعشاشها مطمئنّة لا يعكّر صفوها أحد .فجأة ،  قدم صيّاد إلى شجرة وارفة …

أكمل القراءة »

le jour des prix – la fête scolaire

Aujourd’hui, c’est le jour des prix. Les instituteurs (les maitres), les institutrices (les maitresses), la directrice d’école et les parents vont assister la fête. De bon matin, tout le monde se dirige vers l’école. Les maîtres rangent (mettre en ordre) les chaises. Les élèves nettoient (nettoyer = brosser, racler, frotter) …

أكمل القراءة »

ازدحام في سوق الخضر

إنــّه اليوم الأوّل من شهر رمضان المُبارك، شهر الرّحمة و البركة و التّسامح  ، رافقتُ أبي إلى الســّوق لشراء ما يلزم لإعداد وجبة الإفطار فاعترضتنا رائحة الخبز الشّهية و رافقنا منظر الســّلع المعروضة بإتقان يُغري بالشّراء رغم ارتفاع الأسعار. توغــّلنا بين أروقة السّوق نتأمــّل البضائع و نختار أجودها لكن حدث …

أكمل القراءة »

انتاج كتابي : الخزّاف ( وصف عامل أثناء القيام بعمله)

توجّهتُ إلى دكـّان السّيد مبروك لأكتشف كيفيّــــــــة صنع التُّــــــحف  الخزفيّة ، وصلتُ فإذا بقطع منها قد تكدّست في زاوية و الأخرى وُضعت على الرّفوف . كنت أنظر بإعجاب إلى العمّ مبروك وهو يرتدي مئزرا صوفيّا أزرق اللون و كان وجهه يوحي بالعزيمة و الجلد و الصّبر. في بداية الأمر ، …

أكمل القراءة »

انتاج كتابي : الولد المفقود

في يوم قارس البرودة، كنت في منزلنا جالسا على أريكة وثيرة في قاعة الجلوس أتمتـّع بالدّفء و الطّمأنينة، كنت أنتظر برنامجي المفضـّل على التلفاز و بغتة حملقتُ في الساعة الحائطية فتملّكتني الهواجـــــــــــــــــــــــــــــــــــس و الوساوس ، إنّ الوقت متأخـّر و أخي لم يرجع إلى البيت. قفزت من مكاني و رحت  أذرع …

أكمل القراءة »

انتاج كتابي : عيد الشجرة

يوم عيد الشجرة اتجهت إلى حديقة المنزل وما إن وصلت حتى أتى أبي إليّ بشجيرة تفّاح فقمت بغرسها بعد أن حفرت لها حفرة عميقة واعتنيت بها أيما عناية فقد سقيتها و    قلعت الأعشاب الطفيلية من حولها قبل أن أشذّبها. بعد مدة ليست بقصيرة نمت الشجيرة واشتد عودها وأصبحت شجرة فأثمرت …

أكمل القراءة »

ابتسامة : نكت ، طرائف و مُلح

” روّحوا عن أنفسكم ساعة بعد ساعة فإنّ النـــّفوس إذا كلــّت عميت”. سأل رجل صاحب سيّــــــارة أجرة ” بكم  توصلني إلى محطّـــــــة القطار؟” فأجاب السّائق ” بثلاثة دنانير.” – و أدباشي – دون مقابل – إذن أوصل أدباشي و سآتي وحدي إلى محطة القطار. *** هي: أنا حامل هو: وهل تحبّينه …

أكمل القراءة »

مسرحية : الثعلب و الغراب

الراوي : سرق غراب جبنة و حطّ على غصن. أبصره ثعلب ماكر فجاءه في وداعة و تودّد و قال له: ”ما أجملك أيّها الغراب على غصن الشجرة إنـّـك كالملك على عرشه، ريشك الأسود يلمع و يسحر النـّـظر، لو كان لك صوت رخيم لكنت أكمل مخلوق في هذه الغابة و على …

أكمل القراءة »