إنتاج كتابي تنظيف المدرسة

تنظيف المدرسة

في بداية السّنة الدّراسيّة توجّه ثلّة من الأتراب (الأصدقاء / الرّفاق / الأطفال / التّلاميذ / الأقران / الخلاّن / الصّبية) إلى المدرسة فرأوا ويلا ما رأوا فوضى عارمة وأوساخ متناثرة هنا وهناك على أديم الأرض ورأوا أوراق مبعثرة ونباتات يابسة ذابلة تغطّيها الأعشاب وفي ركن من أركان المدرسة سبّورات وطاولات ومقاعد مكسّرة غير صالحة للاستعمال فقرّرنا أن نتعاون في تنظيف مدرستنا التّي كنّا نقضّي أكثر أيّام السّنة فيها فلا يجوز أن نترك مدرستنا على هذه الحال. فتلك مريم تقلع النّباتات الطّفيليّة وذاك يكنس الأوساخ المتراكمة وهذا يطلي الجدران. أمّا حنان فشرعت تجمع أوراق الأشجار الصّفراء وذاك العمّ مختار النّجّار يصلح السّبّورات وتلك الخيّاطة حليمة تخيط العلم وهذا محسن يزرع أجمل الورود الفوّاحة أمّا بثينة تسقي الأشجار والنّباتات وأنيس يشذّب الأشجار. فها هو العمل مستمرّ على قدم وساق والحركة متواصلة منذ انطلاق العمل فلا تهدأ والكلّ يعمل بجدّ وحماس. وبعد ساعات أتمّ الجميع عمله فبدت المدرسة اية في الحسن والجمال.

لتصفّح تحميل مشاهدة أو طباعة الملف كاملا, أنقر الرّابط التّالي:



موقع مدرستي هو موقع تعليمي تربوي غني بالموارد التعليمية كالإمتحانات و التّمارين و التّقييمات و الأناشيد و المعلّقات و غيرها التي تهم كل من التّلميذ و الولي و المربي على حد سواء و نشير إلى أن محتوايات هذا الموقع هي من مجهودات الفريق العامل عليه و نرجو منكم إخواني أخواتي مشاركة المنشورات في مواقع التواصل الإجتماعي مع ذكر المصدر وشكرا.

تنظيف المدرسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى