اجزاء النبتة – تركيبة النبتة و وظيفة كل جزء

أجزاء النبتة و وظيفة كل جزء منها

تنتشر النباتات في كل مكان على سطح الأرض و تعيش أنواع منها في أكثر المناطق قسوة كالصحاري القاحلة و في أعماق البحار المظلمة.

تتميّز النباتات عن باقي المخلوقات الأخرى أنّها ذات تغذية ذاتية فهي تصنع غذاءها بنفسها خلاف الحيوانات و الانسان الذي يعتمد على موارد الطبيعة .

تنقسم المملكة النباتية لعدة أقسام، من ضمنها:

  • النباتات المائية
  • النباتات ذات الفلقة.
  • النباتات ذات الفلقتين
  • و أنواع عديدة أخرى …

أجزاء النبتة :

عند إخضاع الشجرة أيّاً كان نوعها للفحص و الملاحظة فإننا نرى بوضوح انها مكوّنة من جذر وساق وأوراق.

لكل جزء من الشجرة وظيفة فهو يعمل في الخفاء و رغم السكون الذي يسيطر على مملكة الأشجار إلاّ أنها تعمل في صمت و تؤدّي وظائفها على أحسن وجه فمن الأشجار ما ينتج الغلال و منها ما ينتج المطاط و المواد الطبية إضافة لكونها جميعا تعمل على تنظيف الجو من ثاني أكسيد الكربون وهو غاز ملوث .

فماهي مكونات الشجرة و ما الذي يميّز كل جزء منها؟

تنمو الأشجار و تتكاثر، كما أسلفنا ، دون ان تحدث جلبة او ضجيجا  وهي تتكون من:

الجذر: لا يمكن ان تعيش النبتة بدون جذور فهو بمثابة الفم الذي ينقل الطعام لبقية الأجهزة ، من خصائصه أنه :

  • ينمو تحت التّربة وهو يشبه الأنابيب التي تنقل الماء لساق النبتة ثم لفروعها.
  • يمثل الجذر الرئيسي مركزا للشجرة فهو يحمل الجذع و فروعه .
  • يمتص الجذر الماء والأملاح المعدنية مباشرة من التربة ثم يقوم برفع المياه للأعلى كي تصل للساق والأوراق .
  • يخزن الجذر الغذاء في حال شح الغذاء بالتربة المحيطة به .
  • الساق  او الجذع : يحمل ثقل الفروع وهو أوّل أجزاء الشجرة الظاهرة فوق التّربة،.
  • يشكل الجذع الدّعامة لجسد الشجرة.
  • وظيفته الأساسية : نقل الغذاء من الجذر للأغصان والأوراق،.
  • هو جزء صلب و قوّي.
  • استغل الانسان جذوع الأشجار منذ أن وُجدَ على الأرض في شتى اعمال النجارة و صنع القوارب للصيد و صنع الاكواخ لمسكنه.
  • الأوراق: تتميز الأوراق باختلاف الاشكال و الألوان وهي التي تكسو الأشجار بحلّة تتغيّر من موسم لآخر.
  • لها أنواع عدّة حسب البيئة التي تعيش فيها الشجرة فنباتات الصحراء تتميّز بصغر الأوراق و قسوتها و منها ما هو على شكل إبر .
  • الوظيفة الأساسية للأوراق هي التنفس و تكوين الغذاء
  • تتميّز الأوراق عادة بلونها الأخضر و ذلك بسبب مادة خضراء تسمى الكلوروفيل او اليخضور.
  • يلتقط النبات الأخضر الضوء بواسطة اليخضور الموجود بأوراقه ويمتصّ ثاني أكسيد الكربون من الهواء فيصنع المواد العضويّة ( النشا) في عملية تسمى التركيب الضوئي
  • يمكن تلخيص عملية التركيب الضوئي كما يلي :

ضوء

  • ماء + ثاني أكسيد الكربون  ——————— نشا + أكسجين

يخضور

 

  • يتحول النشا في أغصان النبتة الى سكريات و يختلط بالماء و الاملاح المعدنية ليصبح ما يسمى بالنسغ الذي تتغذى عليه النبتة و تقوم بادخار الزائد عن حاجتها في أعضاء الخزن كالبذور والدرنات والجذور لتكون طعاما للإنسان و الحيوان كذلك.
  • تقوم الأوراق بطرح الماء الزائد على أوراقها في شكل قطرات ندى .
  • الأزهار و الثمار : تمتلك النباتات الزهرية أزهارا جميلة الشكل و جذابة الرائحة لتسهيل عملية التلقيح فتتحول حينها الازهار الى ثمار أو بذور .
  • بعض الأنواع من النباتات لا تتحول ازهارها الى بذور او ثمار بل تسقط بعد فترة من الازهار ( مثل الفل و الياسمين ) .

لتحميل او طباعة الملف كاملا : انقر الرابط التالي

اجزاء النبتة – تركيبة النبتة و وظيفة كل جزء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى