التغذية عند الحيوانات اللاحمة والعاشبة

الحيوانات اللاحمة:

آكلات اللحوم هي عادة حيوانات مفترسة.

تملك آكلات اللحوم أنياباً قوية و  قواطع حادة تمزّق بها لحم فرائسها وتعينها على ذلك مخالبها الحادة.

يكون آكل اللحوم عادة صياداً ماهراً و يتميّز بمقدرة كبيرة على اختيار الفريسة فالمفترس عادة يختار الضحيّة الضعيفة و المريضة و هذا من تدبير الله سبحانه و تعالى فهو قد ألهمها و أرشدها لهذا الاختيار حتى لا يبقى من الحيوانات إلاّ القويّ الذي يلد صغارا أقوياء أصحّاء .

يختبئ الحيوان المفترس في مكمن و يترصّد الفريسة ويطاردها لوقت طويل دون أن يتعب لأن جسمه مكيف للركض بفضل قفصه الصدريّ القويّ و عضلات قوائمه

الجوارح  أو الكواسر هي طيور  لها مخالب قوية وحادة ومنقار معقوف  له جوانب  حادة تعمل كالمقص.

منها كواسر تصطاد في الليلية  كالبوم الذي يحوّم فوق رؤوس الأشجار باحثا عن سنجاب نائم أو عصفور يحضن بيضه أو زاحف من الزواحف و سرعان ما ينقضّ عليه و يقتنصه بمخالبه ثم يلتهمه بمنقاره الحاد…..

يستعينُ البوم بحاسةِ سمعِهِ القويّةِ وعينيهِ الكبيرتينِ اللتينِ توفرانِ رؤيةً ليليةً جيدةً، في اصطيادِ الفئرانِ والأرانبِ وغيرها من الحيوانات الصغيرة. للبوم ريشٌ ناعمٌ يسمحُ له بطيرانٍ صامتٍ فلا ينكشف أمره.

لمشاهدة ، تحميل او طباعة الملف ( 2 صفحات) برابط مباشر : انقر الرابط التالي

التغذية عند الحيوانات اللاحمة والعاشبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى