تعريف الهواء – إثبات وجود الهواء – مكوّنات الهواء – أهم خصائص الهواء

تعريف الهواء: الكرة الأرضيّة بما فيها من مخلوقات و أشجار و بنايات تسبح في خليط غير مرئي من غازات متعددة. هذا الخليط الغازي نسمّيه “الهواء”

  إثبات وجود الهواء:

  • ليس للهواء لون و لو كان ملوّنا لمنع عنّا رؤية الأشياء من حولنا . الهواء موجود في كل مكان  كما أنّه يملأ كل التجاويف .
  • ليس للهواء رائحة إلاّ إذا كان ملوّثا أو إذا اختلط بمواد ذات رائحة .
  • يمكن أن يكون الهواء ساكنا فلا نشعر بوجوده و لكن اذا كان متحرّكا (نسيم – ريح – عاصفة – زوبعة – إعصار…) فهو يقوم بعديد الاعمال:
  • يدفع السفن و القوارب الشراعية في البحار و المحيطات و يمكن ان يسبب لها المخاطر.
  • يحرّك أغصان الأشجار وأوراقها و ينشر غبار الطّلع الضّروري لتلقيح الأزهار و لكن يمكن أن يتسبّب في قلع الأشجار و كسر أغصانها اذا صار قويا ( زوبعة ، إعصار…) .
  • يساعد الهواء الطيور و الطائرات على التحليق في الأجواء العالية .

مكوّنات الهواء: الهواء مكوّن من:

– غاز النيتروجين: بنسبة ثلاثة أرباع حجم الهواء.

غاز الأكسجين: تقارب نسبته ربع حجم الهواء.

عدة غازات أخرى  و هي نسبة ضئيلة و نذكر منها بخار الماء و ثاني أكسيد الكربون و غاز الارجون و غيرها .

أهم خصائص الهواء:

الهواء قابل للانضغاط و للانتشار: ينضغط الهواء إذا حصرنا كمّية منه في مكبس مثلا  فيصغر حجمه كما أنّ حجمه يكبر نتيجة انتشاره.

– للهواء كتلة: قد يعجز تفكيرنا عن ادراك ذلك و لكن للهواء كتلة كبقيّة الأجسام الماديّة الأخرى، و نتيجة لذلك فإنّ الأرض تسلّط عليه قوّة جذب .

الهواء قابل للانحلال و الذّوبان في الماء: يذوب الهواء في الماء  و يتمّ ذلك باختلاف درجة الحرارة و الضّغط و نتيجة لذلك فان نسبة الاكسيجين على سطح البحار تكون أعلى منها في الأعماق

الهواء قابل للتّمددّ بالحرارة : مثل الماء تماما فإنّ الهواء يتمدّد بالحرارة . و كتجربة مادية على ذلك فإنّ الهواء الحار في المنطار يدفعه لأعلى كما يمكننا أن نرى ذلك إذا أغلقنا قارورة بلاستيكية أو بالونا و وضعناها تحت أشعة الشمس لفترة طويلة فإنّ القارورة و البالون يتمدّدان وهو ما يدلّ أنّ الهواء قد تمدّد  بمفعول الحرارة .

– الهواء قابل للتّقلّص بمفعول فقدان الحرارة : عندما يبرد الهواء ( يفقد حرارته) فإنّ حجمه ينقص  .

– الهواء السّاخن أخفّ من الهواء البارد : يصعد الهواء الساخن الى اعلى فتلاحقه الكتل الهوائية الباردة وهذا يسبّب التّيّارات الهوائيّة (الرّياح).

لتحميل او طباعة الملف ( 2 صفحات) : انقر الرابط التالي

تعريف الهواء – إثبات وجود الهواء – مكوّنات الهواء – أهم خصائص الهواء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى