تقييم السداسي الثاني في مادة القراءة – السنة الثانية

انقاذ سلحفاة

 

كانت منى واقــــفة على حافة البحر، تقـــــرّب رجلها من الماء ثم تجذبها وتقــــول:

  • أحْ، ما أبرد الماء يا أبي !

نـــثر الأب حبيبات مــــاء عليها، فارتـــعشت وقالت:

  • كفى يا والدي! أرجوك كــــفى.

قال لها الأب:

  • هـــــيّا تشـــجّـــعي فماء البحر منعش …

همّت منى بالارتماء في المياه لكنّها رأت سلحفاة بحرية تتخّــــبط على الشّــــاطئ وتحاول الخروج من كيس بلاستيكي والكيس يلفّها فتزداد إصرارا على الخروج ويزداد الكيس ضغطا من كل الجوانب.

صاحت منى:

  • يا إلهي! كيف وصل هذا الكيس لهذه السلحفاة؟ ستختنق المسكينة …

أردف الأب:

إنّه التلوّث يا ابنتي، هو شبح يهدّد حياة الكائنات البرية والبحريّة…

هبّت منى في سرعة ولهفة وأمسكت بالسلحفاة ونزعت عنها الكيس بلطف ثم أرجعتها الى الماء وطفقت تنظر إليها وهي تسبح في أمان حتى غاصت في المياه.

ثم فكّرت منى:” لماذا لا أبحث عن حيوانات بحرية أخرى في حاجة للمساعدة .. .. ؟  “.

لمشاهدة ، تحميل او طباعة الملف كاملا ( 3 صفحات) : انقر الرابط التالي

تقييم السداسي الثاني في مادة القراءة – السنة الثانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى