قصيدة المعلم أفنيت في التدريس كل شبابي

المعلّم

أَفنَيْــــــــتُ في التَّدريـــــــــــــس كُــــــــلَّ شَـــــبَــــــــابـــــــي

وَغَــــــرَسْــــــتُ دِيــــــــــــــــــــنَ الحَـــــــقّ فِـي طُلاَّبِـــــــي

سَـــــيُـــــــقَدِّرُ الطُّـــــــلاَّبُ جُــــــــهْـــــــــــدِي بَيْـــــــنَـهُمْ

وَالفَــــــضْــــــــلُ يَعْــــرِفُــــــــهُ ذَوُو الأَلْـــــــــــــــــــــــــــبَـــــابِ

سَـــــــــلْ دَفْــــــــــــــتَـــــرَ التَّحْــــضِيرِ بَلْ وَحَقِيبَتِـي

في الفَــــــصْلِ سَلْ سَبُّــــــــــــــــــــورَتــــــي وَكِــــــــتَابِـي

سَل مَكْـــــــــتَبـــــــي وَوَسَــــــائِــــــلِي وَدَفَــــــــــاتِــــــرِي

تُـــــنْـــــبِــــــــــــــــــــــيكَـ أنّــــــــــــــــــــــي فَـــــــــــــــارِسُ الإعْــــــــرَابِ

وَسَـــــــــــــــــل المُــــــــــــــــجَــــــنَّـــــــدَ أَنَّــــنِـــــــــــــــــــي دَرَّسْتُهُ

وسَلِ الإمَامَ الفَــــــــــــــــــــــــذَّ فِــــــي المِـــــــــحْـرَابِ

وَسَــــــــلِ الطَّبِـــــــــــــــيـــــــبَ إِذَا مَــــــرَرْتَ بِــــــــــدَارِهِ

أَضْــــــــــحَى طَبِــــــــــيبَ القَلْــــــبِ وَالأَعْصَاب

وَسَــلِ المُــــــهَنْــــــدِسَ كَيْفَ أَضْحىَ فَارِسًا

رَفَـــــــــعَ المَـــــــــــــبَــــــــــــــــــــــاني فَوْقَ كُـــــلِّ سَــــــحَـابِ

وَاهْـــــــــمِــــــــــــــسْ بِــــــــــــــأٌذنِ مُــــــوَجِّـــــهـِي بلَبَاقَة

كَي لَا يُــــــــــــسَــــــــــــــــخِّــــــــــــرَ نَــــقْـــــــدَهُ لِعِتَــــــــــــــــــــــــابِــي

وَاذْكُـــــــــــــــــــــــرْ بِـــــــأَنّــــــي فِـي الوَرَى أُسْتَـــــــــــــاذُهُ

كَــــمْ كَــــــــــــــــانَ لِلــــــــتَّعْـــــــــلِــــــــيم يَطْـــرُقُ بَــــــابـِي

كَــــــــــمْ كُــــــــنْـــتُ أَعْــــصِــــــــــرُ فِــــكْرتي كَي يَرتَقِي

كَــــمْ كُـــــنْـــــتُ جِــــــسْـــــــرًا لِــــلْــــعُبُورِ أَنَا الذِي

أَرْشَدْتُ طُــــــــــــــــــــلَّابــــــــي لِـــــــــــــــــكُــــــــلِّ صَوَابِ

فِـــــــــي فُسْــــــــــحَةِ الطُّلاَّبِ أُشْـــــــرِفُ وَاقِفًا

والاحْــــــــــــــــــتِـــــــــــــــــــــــيَـــــاطِ عِـــــــــــــــــــــلاَوَة لِنصَابــــي

كَـــــابَـــــــــدْتُ فِـــــي التَّـــــدْريسِ كُـــــلَّ مَشَقَّةِ

لَــــــــــــــــــــكِــــــــــــــــــــــــــنَّ رَبِّي لَـــــنْ يُـــضِيعَ ثَــــــــــــــــــــــوَابـِـــي

   لَــــــــــــــــــــكِــــــــــــــــــــــــــنَّ رَبِّي لَـــــنْ يُـــضِيعَ ثَــــــــــــــــــــــوَابـِـــي

لتصفّح تحميل مشاهدة أو طباعة الملف كاملا, أنقر الرّابط التّالي:


موقع مدرستي هو موقع تعليمي تربوي غني بالموارد التعليمية كالإمتحانات و التّمارين و التّقييمات و الأناشيد و المعلّقات و غيرها التي تهم كل من التّلميذ و الولي و المربي على حد سواء و نشير إلى أن محتوايات هذا الموقع هي من مجهودات الفريق العامل عليه و نرجو منكم إخواني أخواتي مشاركة المنشورات في مواقع التواصل الإجتماعي مع ذكر المصدر وشكرا.

قصيدة المعلم أفنيت في التدريس كل شبابي – madrassatii.com

قائمة الملفات

# اسم الملف حجم الملف عدد التحميلات
1 pdf قصيدة المعلم أفنيت في التدريس كل شبابي - madrassatii.com 1 ميغابايت 37

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى