نص وصف يوم السوق

يوم السوق

    أَخَذتِ الطُّرُقَاتُ المُحِيطَــــــــــةُ بالمَدِينَةِ تَتَدَفَّقُ بالقَادِمينَ إِلَيْهَا، ذَلِكَـ لِأَنَّ اليَوْمَ يَوْمُ سُوقٍ. فَكَــــانَ القَرَوِيُّونَ يَسِيرُونَ بِخُطُوَاتٍ هَادِئَةٍ وَ أَجسَادُهُمْ القَويَّةُ تَندَفِعُ بانْتِظَام إِلَى الأَمَامِ، مَعَ سِيقَانِهِمْ الطَّوِيلَةِ المَفْتُولة الصُّلْبَة منَ العَمَلِ الشَّاقِ. إنَّهُم يَسِيرُونَ قُدُمًا آخِذِينَ الطَّرِيقَ طُولاً وَ عَرْضًا، يَدفَعُونَ أَمَامَهُم أَحْمِرَة تَحملُ غَرارات و سِلَالًا و رُزَمًا، بين مُنتَفِخَةٍ و مُنْبَعِجَةٍ و مَهْزٌولَةٍ…..

وَكَــــــانَ الزِّحَامُ عَلَى أَشدِّهِ ِفِــــــي السُّوقِ القَائِمِ فِي السَّاحَةِ: وَهْوَ خَلِيطٌ صَاخِبٌ منَ النَّاسِ وَالحَيَوَانِ، مُتَدَفِّقٌ كَــــــالمَوْجِ، تَطْفُو عَلَى سَطْحِهِ قُرُونُ الثِّيرَانِ (1) ,وَالمِضَلاَّتُ العَرِيضَةُ ،  و العَمَائِمُ المُكَوَّرَةُ, وَمَنَاديلُ النِّسَاءِ ذَاتُ الأَلوَان الزّاهِيَةُ : فَالجلبَةُ مُستمرةٌ دائبةٌ, والنِّقاشُ حادٌ ثائر والجماعاتُ مُنصرفة الى البيع و الشِّراء و عَقْد الصَّفَقات  و نَقْضِهَا .

وَفِي نَاحية من السُّوق يُقّلِبُ الفلاّحُون الأبقارَ و يُقدّرُون قيمتها ثُم يذهَبُون، ثُم يعُودُون وقد اسْتبدّتْ بهم الحَيْرَةُ و عذَّبَهُم الإحجامُ و الإقدامُ: أيشترُون أم لا يشترُون؟ و في ناحية أخرَى عُرضت أعدَالُ الغُولِ و كُوَمُ البَطَاطَا و دُسُوتُ اللَّبَنِ(3) وصناديقُ الجُبن و ظروفُ السَّمن  و أهرامُ البيض…. وأصحابُ المعرُوضات في أعمالهم يستقبلُون و يُوَدِّعُونَ منهُم الكثيرُ الشُّغل يكادُ لا يفتُر لسانُه من مُجاملَة زبائِنِه و الإشَادَةِ ببَضَائعه  ومنهُم المُستريحُ البالِ و اللّسَان يَتَسَلَّى بتَنظيم بضَاعَته في انتظَار الزَّبُون.

أَمَّا النِّسَاءُ فَقَد وَضَعنَ عندَ أَقدَامهنَّ سِلَالَهُنَّ الكَبيرَة أَخرَجنَ منهَا طُيُورَهنَّ وَ طَرَحْنَهَا عَلىَ الأَرض مُوثَقَة السّيقَان زَائغَةَ الأَعْيُن قِرمِزيَّة الأَعرَاف  . وَإنَّهُنَّ لَيُصغينَ لمَن يُسَاومُهُنَّ عَابسَات مَلُولَات. فَإِذَا نَالَ مِنْهُنَّ الضَّجَرُ و أَرْهَقَهُنَّ الانتظار يَقْبَلْنَ فَجْأةً الثَّمَنَ الزَّهيدَ المَعْرُوضَ فَيَصِحْنَ بالمُشْتَري الذِي يَبْتَعِدُ مُـــــتَلَكِّئًا  : “تَعَالَ مُبَارَكـٌ عَلَيكَـ” .

“مترجم”

الشرح

1-تطفو على سطحه قرون الثيران: طفا الزيت فوق الماء: علاه وارتفع على سطحه، وضده رسب. شبه الكاتب كثرة الخلائق في السوق بأمواج متدافعة، فالناظر اليها يبصر قرون الثيران و المضلات و المناديل و العمائم تعلو هذا الحشد و تطفو فوقه.

2-عقد الصفقات و نقضها: عقد صفقة أي التصافح عند البيع علامة على الاتفاق بين البائع و المشتري. و ضده نقض الصفقة أي ابطال البيع.

3-دسوت اللبن: الاواني يوضع فيها مفردها دست و هو اناء كالسطل.

نص وصف يوم السوق
نص وصف يوم السوق

قائمة الملفات

# اسم الملف حجم الملف عدد التحميلات
1 pdf نص وصف يوم السوق 433 كيلوبايت 1010
2 jpg نص وصف يوم السوق_001 342 كيلوبايت 29151

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى