مسؤولية الحواس- توظيف الحواس

في الخير لا في الشر
اللّسان هو أداة التواصل بين النّاس لذلك ينبغي أن يتحلّى بالصّدق و الكلمات الطّيبة و اللّطف في الحوار و يجب ان يتعطّر بذكر الله و قراءة القرآن و الصلاة على النبيّ صلى الله عليه و سلّم ينبغي أن يصان اللّسان من الكذب و قول الزّور و الجدل العقيم و كثرة القيل و القال .
الأذن  : أداة الإنصات و الاستماع إلى أحسن القول، يجب ان نوظّفها في سماع البرامج الاذاعيّة الهادفة و تلاوات القرآن الكريم . كما يمكننا أن تستمتع بها حين ننصت الى أصوات الطبيعة كتغريد البلابل و خرير المياه. ينبغي أن تصان الأذن من استراق السمع و التجسس على الآخرين.

يجب الابتعاد عن الموسيقى الصاخبة و الموسيقى البذيئة لأنها مجلبة للوساوس و التوتّر النفسيّ

العين أداة التأمل في جمال الكون و طلب العلم فينبغي كفّ البصر عمّا حرّم اللّه. بفضل العين يمكننا الاستمتاع بجمال الطبيعة فنتفكّر في خلق الله و عجائب صنعه مما يزيدنا ايمانا و قربا من الله. العين: يجب الامتناع عن التجسّس و تتبّع عيوب الآخرين.

لا يجب ان نوظّف العين في النّظر لما يملكه الناس حتى لا نصاب بآفة الحسد.

اليد  : مصدر القوة وأداة العمل و الكسب و مساعدة الآخرين و اماطة الأذى عن الطّريق و إصلاح كلّ ما نراه معوجّا . اليد: السرقة و العنف المادي و الاعتداء على ملك الغير و تخريب الطبيعة.

 

الأنف  :  شم الروائح الزكيّة و التعهّد بالنظافة و حسن العناية بالبيئة . الأنف : استعماله في شمّ المخدّرات و السجائر يجعل منه أداة ضرر للجسم كلّه.
توظيف       يجلب الثّواب و السعادة و العيش الهنيئ توظيف يجلب العقاب و الضرر و سوء المعيشة.

لمشاهدة ، تحميل او طباعة الملف برابط مباشر : انقر الرابط التالي

مسؤولية الحواس- توظيف الحواس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى